غرّد النائب السابق فارس سعيد على حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، معتذرًا من جمهور “حزب الله” بعد موجة الغضب والضجّة التي أثيرت عقب كتابته كلمة “#حزب_الله” بطريقة خاطئة اعتبرها البعض إهانة ومسًّا بالذات الإلهية.

وكتب سعيد في تغريدته: “ورد خطأ مطبعي في صياغة كلمة ‘حزب الله’. أعتذر من جمهور حزب الله. أنا معترض بوضوح لكم. إنما لا أقصد الإساءة الأخلاقية”.

سبق هذه التغريدة تغريدة أخرى كتبها تعليقاً على ما حصل، قائلاً فيها: “بعد العاصفة أشعر انني تحررّت من كل القيود العاطفية الا من قيودي الأخلاقية في احترام الجميع حتى الذين أساؤوا إليّ”.